النعناع الفلفلي

الاشتقاق

يظهر الاسم النباتي للنعناع الفلفلي، مينثا و بيبريتا كما لو أنه معادلةٌ رياضية. ويشير ذلك إلى الطبيعة الهجينية لهذا النبات. وعلى الرغم من انتشارها، فلم يتم اكتشاف النبتة حتى القرن السابع عشر، حيث أصبحت بعد ذلك تُزرع على نطاقٍ واسع. وكلمة  بيبريتا  تشير إلى الطعم الفلفلي اللاذع لهذا النبات.

مينثا و بيبريتا
مينثا و بيبريتا

الخصائص

عائلة النبتة لامياسية (لابياتي)
موسم التزهير من يوليو إلى سبتمبر
الحصاد العشب قبل أن تبدأ البراعم في الظهور: يونيو إلى يوليو
الخواص المميّزة الآراد والسيقان التي تشكل الأساس للأوراق الخضراء الزاهية تأتي حمراء اللون.
الغطاء النباتي الأراضي البرية أو التربة من الحجر الجيري الطيني، والتكاثر الخضري تحت الأرض؛ لا ينمو من البذور

الأسطورة

من نزاعاتٍ بين الآلهة

وفقاً للأسطورة اليونانية، فإله العالم السفلي، مع زوجته وفتاة ممزقة إلى قطع هم المسؤولين عن ظهور النعناع. كانت"مينث" ابنة إله النهر "كوكيتوس". وكان "هيديس"، إله العالم السفلي، يحبها، الأمر الذي أغضب زوجته "بيرسيفوني" جداً لدرجة أنها مزقت "مينث" إلى قطع. قام "هيديس" بجمع الأجزاء ثم نثر جسم الفتاة على أحد الجبال. بعد حدوث ذلك، بدأ النعناع ينمو من هذه الأرض.

ذا الموقع يستخدم الكوكيز (ملفات تعريف الارتباط) إعطائك أفضل خدمة ممكنة. أنت باستخدامك موقعنا توافق على استخدامنا ملفات الكوكيز وفقاً لسياسة الخصوصية الخاصة بنا. مكنك هنا معرفة المزيد.